إشادات مستحقة

التعاون الاستراتيجي القطري – الأميركي، يمضي قدما في تعزيز كبير لعلاقات الصداقة والشراكة بين الدولتين، وتنسيقهما المشترك حول القضايا الإقليمية، والدولية.
وفي إطار هذه العلاقة الوطيدة، استعرض حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مساء أمس الأول، علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي بين دولة قطر والولايات المتحدة الأميركية في مختلف المجالات، مع سعادة السيناتور ليندسي غراهام، وسعادة السيناتور كريس فان هولن عضوي مجلس الشيوخ بالكونغرس في الولايات المتحدة الأميركية الصديقة.
ويمثل تعبير عضوي الكونغرس عن شكرهما لصاحب السمو على دور قاعدة العديد الجوية واستضافتها مزيدا من القوات الأميركية، تأكيدا على التقدير الاميركي للدور القطري الفاعل، وقوة الشراكة التي تربط بين البلدين.
هذه الشراكة التي توطدت سابقا بالحوار الاستراتيجي القطري – الأميركي، والذي عزز الشراكة بين البلدين، وساهم في التعميق الايجابي للعلاقات القطرية الأميركية، والتي كانت ولا تزال تمضي من أفضل لأفضل، تحت رعاية وإشراف وتوجيهات حضرة صاحب السمو، رفقة القيادة الأميركية.
الإشادة الأميركية بجهود دولة قطر المقدرة في وساطتها لدعم السلام في أفغانستان، باستضافتها الحوار الأفغاني - الأفغاني في الدوحة، وعلى المساعدات الإنسانية التي تقدمها لأهالي قطاع غزة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها جراء الحصار، تثبت أن قطر العز والخير ذات يد سباقة إلى فعل الخير، وإرساء السلم والأمن بالمنطقة والعالم، ودلالة مؤكدة للاهتمام القطري الكبير بحقوق الإنسان في الحياة الحرة الكريمة بشتى بقاع العالم.
بقلم: رأي الوطن