منجزات مشهودة تستقطب الاهتمام العالمي

إن المنجزات الكبيرة في شتى مجالات السياسة والدبلوماسية والاقتصاد في دولة قطر، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تستقطب الاهتمام الإعلامي الدولي، لكونها تترجم نهجا سياسيا سديدا وخططا استراتيجية محكمة. في هذا المقام، أعربت أوساط إعلامية دولية بشكل مستمر عن إعجابها الشديد بما يسود الساحة الداخلية القطرية حاليا من جهود دؤوبة، تتوج بإنجازات عظيمة في مختلف القطاعات والميادين، حيث أبدت هذه الأوساط تقديرها الكبير لما يتحقق من منجزات في الساحة الوطنية، ومنها ما أعلنت عنه اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن «اجتياز 200 مليون ساعة عمل منذ بدء العمل في مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022».
وفي هذا الصدد، كرّمت اللجنة العليا عدداً من العمال المساهمين في إنجاز مختلف مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم احتفاءً بجهودهم.
وبتحقيق هذا الإنجاز، تكون اللجنة العليا قد أنهت ما يقارب 75 % من خطة تجهيز منشآت البطولة، وقد حفلت الأعوام القليلة الماضية بعدد من النجاحات والمحطات البارزة في الطريق نحو استضافة المونديال في قطر.
وحول هذا الإنجاز، قال المهندس ياسر الجمال، رئيس مكتب عمليات البطولة ونائب رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: «لطالما أكدنا أن بطولة كأس العالم لكرة القدم -قطر 2022- تهدف إلى ترك إرث مستدام يكون أنموذجاً تحتذي به الدول المستضيفة للنسخ المقبلة من المونديال».
إن المنجزات المشهودة في مختلف ساحات العمل الوطني في دولة قطر تحكي دوما عن استمرارية النهج السديد في إدارة العمل بمختلف المشاريع وصولا إلى أعلى درجات الإنجاز بشكل يستقطب الإعجاب الدولي.
بقلم: رأي الوطن