قطر والكويت.. علاقات تاريخية راسخة وقوية

ظلت دولة قطر تنتهج نهجاً شفافاً وصادقاً في علاقاتها الخارجية، تتصدره أولويات تعزيز العمل العربي المشترك، في إطار من تفعيل المبادرات السياسية والدبلوماسية، التي تقوم على تمتين العلاقات الراسخة مع الدول الشقيقة. ومن هذا المنطلق، فقد ظلت قطر تولي أهمية عظيمة لتوطيد وترسيخ وتقوية أواصر العلاقات التاريخية مع دولة الكويت الشقيقة.
وفي هذا المقام، بعث حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، برسالة خطية إلى أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، تتعلق بالعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وسبل تطويرها، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
قام بتسليم الرسالة سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، الممثل الشخصي للأمير، خلال استقبال سمو أمير دولة الكويت لسموه بدار سلوى صباح أمس.
إننا نقول في هذا السياق، إن العلاقات الراسخة والمتينة والتاريخية بين دولة قطر ودولة الكويت الشقيقة، تظل أنموذجاً مهماً للعلاقات المتميزة في واقع السياسة والدبلوماسية، بما يبعث دوماً الآمال والتطلعات الغالية إلى نجاح كل جهد مشترك تتبناه قطر والكويت لمصلحة أمتينا العربية والإسلامية، في إطار متكامل من الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعوب العربية والإسلامية وتحقيق ما تطمح إليه الأمتان العربية والإسلامية من تماسك للصف وتوحيد للكلمة وإرساء للمعالجات السليمة لمختلف الأزمات والمشكلات الراهنة في الساحتين الإقليمية والدولية.
بقلم: رأي الوطن