تكريم مستحق

بين المؤسسات القطرية المختلفة ولقب الأفضل علاقة خاصة، فالتقدم يسير بخطوات متسارعة في كافة المجالات والهيئات.
وما أعلنته منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) من إحراز قطر تقدما كبيرا في مجال سلامة الطيران المدني، هو حلقة جديدة في سلسلة التقدم والاستحواذ على لقب الأفضل المستمر والمتواصل.
قطر حلت ضمن 48 دولة أحرزت تقدما في التغلب على أوجه القصور فيما يتعلق بمراقبة السلامة الجوية، وتحسين التنفيذ الفعال للقواعد والتوصيات الدولية المتعلقة بهذا المجال، وهو ما استدعى تكريما مستحقا من قِبل المنظمة الدولية لهيئة الطيران المدني على هذا الإنجاز.
في تفاصيل التقدم الذي أحرزته قطر، وحيثيات حصول هيئة الطيران المدني على هذا التكريم، ما يبعث على الفخر والثقة.
فقد حصلت قطر على نسبة توافق بلغت 91.16 % وفق المعايير الجديدة التي وضعتها المنظمة الدولية، والتي تم تطبيقها عام 2018، لتصبح دولة قطر الأولى التي تحصل على تلك النسبة، من خلال نتائج التدقيق الشامل على جميع جوانب السلامة الجوية لمنظومة الطيران المدني.
كما حصدت شهادة تقدير أخرى تكريما لها على النتائج التي حققتها في العام 2017 في تطبيق معايير أمن الطيران المدني، بحصولها على نسبة 99.10 في تطبيق معايير الملحق السابع عشر المتعلق بأمن الطيران المدني، وهو المعيار الأهم في مجال التدقيق الأمني، كما حققت نسبة 96.76 فيما يخص تنفيذ العناصر الحيوية المتعلقة بأمن الطيران المدني، ونسبة 100% في تطبيق المعايير الأمنية الواردة بالملحق التاسع لاتفاقية الطيران المدني الدولي المتعلق بالتسهيلات.
التقدم وتحقيق أعلى معدلات الجودة وتطبيق المعايير العالمية لا يأتي صدفة، وإنما هو نتاج تخطيط مُحكم وجهد دؤوب وعمل متواصل جدير بالإشادة.
بقلم: رأي الوطن