شراكة وصداقة وطيدة

شراكة وطيدة، ضاربة العمق في التاريخ، بين دولتي قطر والنرويج، كان لها الأثر الكبير في تطوير الصلات بين البلدين، خصوصا في الجوانب الاقتصادية.
تمثل الشراكة الكبيرة، والمستمرة لأكثر من 50 عاما بين البلدين، نموذجا يحتذى للعلاقات الوطيدة، وتبادل المنافع، في الجوانب الاستثمارية والاقتصادية في البلدين الصديقين.
توثقت هذه العلاقات، أمس، باستعراض حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لعلاقات الصداقة والتعاون، مع صاحب السمو الملكي الأمير هاكون ماجنوس ولي عهد مملكة النرويج، بمناسبة زيارته للبلاد للمشاركة في حفل اليوبيل الذهبي لشركة قطر للأسمدة الكيماوية «قافكو»، وذكرى مرور خمسين عاما على تعاونها مع شركة «يارا» العالمية النرويجية.
تعاون النرويج مع قطر، استمر عشرات السنين، خصوصا بالشراكة بين قافكو وشركة يارا العالمية، ومشاركتهما سويا برفقة شركة حصاد الغذائية في تفاهمات كبيرة العام الماضي، بهدف دعم القطاع الزراعي من خلال زيادة الإنتاج المحلي، للمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي للدولة، مساندة لمبادرة دعم أهداف قطر في مجال الأمن الغذائي. خاصة أن شركة يارا معروفة بخبرتها الواسعة في توفير تغذية المحاصيل المتوازنة ودعم المزارعين في جميع أنحاء العالم لزيادة وتحسين نوعية المنتجات الزراعية، ما أسهم بقدر كبير في دعم الإنتاج الزراعي القطري، وتحسين جودته، وهو ما انعكس إيجابا بتحديث نظام توفير المياه المبتكر واستخدام وصفات الأسمدة المعدة خصيصًا للزراعة في دولة قطر، والتي ستسهم في زيادة الإنتاج بحوالي 20 ضعف المتوسط، بالإضافة إلى خفض استهلاك المياه بنسبة 90 بالمائة مما ساعد في تنمية القطاع الزراعي القطري وضاعف من الإنتاج المحلي.
بقلم: رأي الوطن