دفعة قوية لعمل مجلس الشورى

دفعة قوية منحها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لمجلس الشورى، وذلك باستقبال سموه أمس بالديوان الأميري لسعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى وأعضاء المجلس.
تلك الدفعة القوية والدعم الكبير، عبر عنه تنويه صاحب السمو خلال اللقاء بما بذله المجلس من جهود في إثراء العمل الوطني في المجال التشريعي ومتابعة مسيرة العمل الحكومي، وبحضوره الملحوظ في المحافل الدولية.
إن قطر مقبلة على مرحلة جديدة ومهمة من تعزيز دور وعمل مجلس الشورى، فقد أكد سمو أمير البلاد المفدى خلال استقباله لرئيس وأعضاء المجلس على أهمية التحضير لانتخابات مجلس الشورى القادم، وأعرب سموه عن تطلعه بأن يعزز ذلك من دور المجلس في المستقبل.
لقد بدأ مجلس الشورى دور انعقاده الثامن والأربعين، حيث سيواصل المجلس أداء دوره المتميز في مناقشة مشاريع القوانين والمراسيم بقوانين والمناقشات المعمقة لكل ما يهم الوطن والمواطن، والإسهام بفعالية في النهضة التي يشهدها.
وقد استهل المجلس عمله بوضع خطاب صاحب السمو في افتتاح هذه الدورة، كمنهج عمل، وهو ما أكد عليه رئيس مجلس الشورى خلال استقبال صاحب السمو، مشددا على تنفيذ ما جاء في خطاب سموه من توجيهات سامية بالتعاون مع الحكومة.
لا شك أن دور الانعقاد الثامن والأربعين لمجلس الشورى سيشكل حلقة تتسق مع ما تشهده البلاد من تطور وتقدم على كافة الأصعدة، ويعمق التجربة القطرية المتميزة في المجال الديمقراطي والتشريعي وترسيخ المشاركة.
بقلم: رأي الوطن