إشادات عالمية بقطر

تتوالى شهادات الصدق والإنصاف الدولية بحق قطر، التي تفعل ما تقول، وتنشر الخير والعدل بالعالم، رغم ما تعانيه من حصار جائر.
فقد أشادت منظمة العمل الدولية والمنظمة الدولية لعمال البناء والأخشاب بالتزام دولة قطر بضمان حقوق العمال، وبالإنجازات التي حققتها على الأصعدة المؤسسية والتشريعية لضمان تلك الحقوق، ومن ذلك توفير بيئة عمل صحية وآمنة.
وفي الوقت الذي كانت المنظمة الدولية تشيد بالتزام قطر بحماية العمال، كان العالم يقف مبهورا بإنجاز فريد من نوعه، حيث أعلنت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر عن نجاح برنامج «علم طفلاً» التابع للمؤسسة، في بلوغ هدفه وإعادة إلحاق 10 ملايين طفل بالمدارس في العالم، ذلك الهدف الذي رآه البعض مستحيلا، لكنه اصبح واقعا أمام ناظري العالم.
تتوالى الشهادات والإشادات، في ما قطر تعاني من حصار جائر، طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان نواب البرلمان الأوروبي، باتخاذ آليات وإجراءات عاجلة وفعالة لإنهاء معاناة المتضررين منه.
ذلك الحصار الذي نتج عن أزمة افتعلتها تلك الدول، قال سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة، إنها أصابت منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الصميم، وأضافت هما آخر للهموم العربية، مبديا خلال كلمته في افتتاح النسخة الـ 12 من منتدى الجزيرة، استغرابه الشديد مما يحدث من تقارب بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، رغم الصراع الأزلي والمتجذر بينهما، وما يعتري عالمنا العربي من تفرق وإيجاد شروخ عميقة بين دوله.