قطر وإفريقيا ..شراكة استراتيجية

تعزيز جديد للعلاقات القطرية بالقارة السمراء، بهدف خير قطر وشعبها، ونماء الشعوب الشقيقة والصديقة، بالقمة التي عقدها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى مع فخامة الرئيس فور إسوزيمنا غناسينغبي، رئيس جمهورية توغو، الذي حل ضيفا كريما على الدوحة.
جرى خلال القمة بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات، لاسيما في مجال الاستثمار، كما شهد سمو الأمير وفخامة الرئيس التوغولي، التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم بين حكومتي البلدين، بينها مذكرة تفاهم بشأن إجراء المشاورات السياسية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتوقيع على اتفاقية حول التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات، واتفاقية حول التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري والفني.
القمة القطرية التوغولية التي عززت العلاقات الثنائية، وآفاق الارتقاء بالتعاون بين البلدين، أتت في إطار مبدأ قطر الراسخ بإقامة علاقات تستهدف الخير والرفاه والمصلحة المشتركة، وصالح المنطقة واستقرار الأمن والسلم بالمنطقة والعالم، كما تهدف جميع استقبالات وزيارات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى ترسيخ العلاقات مع العالم، وتنمية المصالح القطرية مع الشركاء من الدول الصديقة والشقيقة.
زيارة رئيس توغو لدولة قطر، تندرج أيضا في إطار الانفتاح القطري نحو القارة الافريقية، التي تمثل عمقا استراتيجيا للعالم العربي، ومركز ثقل للعرب والمسلمين. كما تتمتع القارة السمراء بثروات ضخمة وأسواق واسعة للكثير من المنتجات، ما سيؤثر ايجابا على المستوى الاقتصادي، خصوصا مع الاتفاقيات الاقتصادية ومذكرات التفاهم التجارية التي وقعتها قطر مع عدد كبير من دول افريقيا، ما سيسهم في تنمية التبادل التجاري والاستثماري بين قطر وقارة افريقيا، ويعود حتما بالخير على شعب قطر وشعوب القارة السمراء.